<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

إليه "المقرْ" من انحلال جعل أولاد الكنز يعيدون توجيه نشاطهم إلى النواحى الشمالية، فنراهم فى أخريات القرن الثامن الهجرى (الرابع عشر الميلادى) ومطلع القرن التالى له يكثرون من محاربة حكام أسوان المماليك حتى بلغ الأمر بهم أن خربوا البلدة ذاتها وعاثوا فسادا فيما جاورها من النواحى وسدروا فى غيهم فلم يكبح جماحهم سوى قبيلة أخرى هى قبيلة هوارة التى أنزل السلطان برقوق طائفة منها فى الصعيد وذلك حوالى سنة 782 هـ (= 1380 م).

أما فى الوقت الحاضر فنجد أن قبيلة كناز النوبية المستعربة التى تعيش فيما بين اسوان وكروسكو (وبعض منهم فى السودان) يدعون إنهم قد انحدروا من بنى الكنز.

[المصادر]

(1) البيان والأعراب عما بأرض مصر من الأعراب للمقريزى، تحقيق عابدين.

(2) الخطط للمقريزى تحت كلمة أسوان.

د. حسن حبشى [ن. م. هولت N. M. Holt]

[كوتاكوتا]

تصحيف عربى للاسم نجوتا نجوتا بلغة التشيهييا وهى بلدة تقع فى شرقى أفريقيا على خط العرض 14 جنوبا وعلى الجانب الغربى من بحيرة مالاوى (بحيرة نياسا). كانت مقرا لأربعة ولاة تابعين لزنجبار فيما بين 1845 و 1895 م أولهم سليم (عبد اللَّه) الذى جاء إلى بحيرة مالاوى عبر مستوطنة تابورا العربية فى تنزانيا الحالية، والذى أقام ولاية لتجارة العاج والنخاسة، وجعل من كوتاكوتا فى الوقت نفسه مركزًا نشطًا لنشر الإسلام، ثم خلفه سواحلى آخر هو موينى مجوزو (أو نجوزو) الذى حكم من بعد 1860 إلى 1875 م. وفى عهد خلفه موينى كيسوتو الذى "ينتمى إلى أسرة زنجبارية طيبة" زار المدينة هـ. ب، كوتريل فى 1876 م. وكان بها كثير من البيوت الجميلة المربعة الشكل والعديد من أشجار نخيل الزيت، وكان علم زنجبار يرفرف على بيت الوالى.

<<  <  ج: ص:  >  >>