فصول الكتاب

مسار الصفحة الحالية:

وهو يخرج الجهل المركب. ويقسم البعض الاعتقاد بمعناه الأول إلى قسمين: أحدهما ما يطابق الحقيقة، والثانى مالا يطابقها.

[ماكدونالد D.B Macdonald]

[اعتكاف]

اسم يطلق على عادة دينية أهم خصائصها أن يعتزل المؤمن فى مسجد بعيدًا عن الناس.

ويعتبر الاعتكاف سنة؛ ويورد بين الأعمال الصالحة التى توصى كتب الفقه بعملها فى العشرة الأيام الأخيرة من شهر رمضان حتى يكون للمؤمن حظ فى بركات ليلة القدر. وتقول الروايات الإسلامية إن النبى [- صلى الله عليه وسلم -] أيضًا جرى على قضاء الثلث الأخير من شهر رمضان صائمًا فى المسجد بالمدينة (انظر فيما يختص بليلة القدر: سورة الدخان، الآية 2، وسورة القدر، الآيات 1 - 5، وسورة البقرة، الآية 181. ولم يستقر الرأى على تعيين الليلة التى تعتبر ليلة القدر. ويذهب أكثر علماء المسلمين إلى أنها لابد (1) أن تلتمس فى إحدى الليالى العشر الأخيرة من شهر الصوم (وبخاصة إحدى ليالى الوتر الخمسة 21، 23، 25، 27، 29 رمضان). ويذهب آخرون إلى أنه ليس هناك ما يشير إلى أن ليلة القدر هى إحدى ليالى ذلك الشهر، وهذا هو رأى أبى حنيفة.

المصادر:

(1) انظر الأبواب الخاصة بشهر الصوم والاعتكاف فى مجموعة كتب الأحايث وكتب الفقه.

(2) الدمشقى: رحمة الأمة فى اختلاف الأئمة؛ طبعة بولاق، عام 1300، ص 50

(3) Handbuch des: Th. W Juynboll islam Gesetzes، ص 125.

[جوينبول Th.W. Juynboll]

[الأعراف]

جمع عرف، وهو ما ارتفع من الشئ: سور تحدث عنه القرآن فى


(1) ليس بين المسلمين من يرى أن ليلة القدر لابد أن تكون فى العشر الأواخر من رمضان كما يقول الكاتب وإنما الذى ورد فى الحديث الشريف أن النبى صلى الله عليه وسلم قال:
التمسوها فى العشر الأواخر من رمضان.
عبد الفتاح بدوى