فصول الكتاب

مسار الصفحة الحالية:

رشيق: العمدة، طبعة القاهرة، عام 1325 هـ, جـ 2، ص 237) لم تكن له نتيجة عملية (1). وقد ذكر الفهرست (ص 104، س 12) (2) كتاب المقتبس للمدائنى المتوفى عام 215 أو 225 هـ وكتاباً آخر (3) للمرزبانى (الفهرست ص 133، س 25) ولكننا لا نعرف على التحقيق ما إذا كان للاقتباس فى هذين المصنفين هذا المعنى الاصطلاحى. وفى كتاب "أساس الاقتباس" لاختيار الدين المتوفى عام 928 هـ (بروكلمان Brock elmann، ج 2، ص 103) جعل الاقتباس يشمل الأمثال والأشعار بل والحكايات القصيرة (4).

المصادر:

(1) Dict. of techn. terms، ص 1187.

(2) Rhetorik der Araber: Mehren، ص 140، 136، 100، 201.

(3) Rhetorique et Pro-: Garcin de Tassy sodie ص 202

(4) لسان، جـ 8، ص 48.

[مكدونالد. D.B. Macdonald]

[إقطاع]

ومعناها فى البلاد الإسلامية:

1 - منح الأرض التى لا مالك لها فى مقابل الخراج أو العشور.

2 - منح غلة الأرض فى مقابل إعطاء شئ أو ضمانة لبيت المال.

والإقطاع إما أن يكون:

1 - إقطاع إقليم بأكمله لعامل من العمال، كإقطاع الخليفة مصر لابن طولون نظير جزية يؤديها، أو إقطاع جزء من الأرض نظير العشر أو الخراج أو خراج الأجرة أو جزية الرءوس التى أصبحت فيما بعد خراج جزية.

2 - تخصيص دخل قطعة من الأرض أجراً أو معاشاً.

ثم اتسع مدلول الإقطاع حتى استعمل للدلالة على جمع الضرائب والمكوس والجزية والمكوس المفروضة على الأنهار والقنوات. ثم استعمل الإقطاع بعد ذلك للدلالة على الإقطاع


(1) هذا الخلاف لا معنى له ولم يرد فى الكتاب والسنة يمنع من كتابة البسملة قبل الشعر.
(2) توافق (ص 192، س 16) واسم الكتاب هناك (كتاب المقتبس فى أخبار النحويين البصريين وأول من تكلم فى النحو وألفه وأخبار القراء والرواة من أهل البصرة والكوفة ومن نزل منهم مدينة السلام ووصفه ابن النديم بأنه حوالى الثمانين ورقة، فهذا واضح أنه ليس من باب الاقتباس الاصطلاحى المفسر هنا.
(3) وهذا ايضا ليس مطابقا تماما للمراد من المعنى الاصطلاحى. بل إن مؤلف الكتاب -مطبوع فى الأستانة سنة 1298 ثم طبع بمصر- أتى فيه باَيات قرآنية وأحاديث نبوية وحكم من الشعر والنثر ونحو ذلك. فهو مجموعة أدبية مقتبسة من أصول الأدب، بمعنى الاقتباس اللغوى فقط.
(4) توافق ص 181 - 188 طبعة الوطن بمصر سنة 1298 هـ