<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[شواهد باب الاشتغال]

مسألة [132]

إذا كان الاسم السابق على الفعل الناصب لضميره واقعًا بعد أداة مختصة بالفعل وجب نصبه، نحو: هلّا زيدًا لقيته، وإنْ زيدًا لقيتَهُ فاكرمْهُ، وربَّما رفع كقوله: [الكامل].

(لا تجزعي إنْ منفسٌ اهلكتُهُ ... وإذا هلكتُ فعندَ ذلكِ فاجْزَعِي)

يروى بنصب (منفس)، وهي رواية سيبويه، وهي بتقدير اهلكت، فلا إشكال، وبرفعه، وهي رواية الأخفش، فقيل بتقدير فعل مطاوع لاهلكت، أي أن هلك منفس، وهو رأي الناظم وابنه، وذلك لأن اهلك مستلزم لهلك، ونظيره مع كل ما مّر في قوله: /92 ب/

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير