تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

وأهل الأندلس يقولون لكل ثوب ليس فيه تزيين: ساجد، والصواب: ساذج بذال معجمة وجيم بعدها.

وقد ورد في الشعر العربى هذا اللفظ؛ فمن ذلك قول ابن سناء الملك

ساذجة لكنها ... بالحسن قد تزوَّقت (1)

وأطلق لفظ: ساده في العامية على ما هو أملس أو عارٍ من غير زيادة أو علامة فارقة بلون أو نقش، تقال للمنسوجات، ولكل ما هو ملوّن غيرها، وقد عُرِّبت هذه الكلمة في فصيح العربية فقالوا: ساذج، وأطلقت على كل شئ بعيد عن التصنُّع، ثم تُوهِّم في صيغتها بناء اسم الفاعل: ساذج، وولدوا منها مصدرًا هو السذاجة، وقد جمعوا ساذج كما جمعوا ساجد؛ فقالوا: سُذَّج؛ كما قالوا: سُجَّد (2).

الساكو: بفتح السين وضم الكاف: كلمة يونانية: Sagos دخلت اللاتينية: Sagum، ومعناها: معطف قصير كان الرومان والغاليون يلبسونه، وعرفته العربية من الفرنسية وهو السترة يلبسها الرجل فوق ثيابه. ويرادفه في العربية الفصحى: السِّتْرِىّ (3).

السَّالُوبيِتْ: بفتح السين وضم اللام وكسر الباء وسكون التاء: كلمة فرنسية دخلت العربية حديثًا؛ وأصلها في الفرنسية: Salopette؛ وهى تعنى في الفرنسية: ثوب يرتديه العامل وقت العمل، مريول للطفل، سروال حماية يلبسه الصيادون (4).

وأصبحت تعنى في العربية: حلة يلبسها الأطفال فوق ملابسهم وقت


(1) المعرب للجواليقى 198، شفاء الغليل 105، المدخل إلى تقويم اللسان لابن هشام اللخمى 177، الألفاظ الفارسية المعربة 88.
(2) فوات ما فات من المعرب والدخيل ص 38.
(3) تفسير الألفاظ الدخيلة ص 34، معجم عبد النور المفصل 939.
(4) معجم عبد النور المفصل ص 942 ط 1995 م.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير