تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <  ج: ص:  >  >>

وفي حديث أبي هريرة، -رحمه الله-

45 - وقال في حديث (1) أبي هريرة -رحمه الله-، إنه قال: "لو حدثْتكم بكل ما أعلم لرميْتُموني بالقشع".

قال أبو عبيد: (2) القَشْع، الجلود اليابسة. واحدها، قَشْع. واحتجَّ بقول (3) متمم بن (4) نويرة (4).

إذا القَشْع من بَرْد الشتاء تَقَعْقَعا (5)

هذا قول أبي عبيد.

قال أبو محمد: ليس من عادة الناس أنْ يرموا بالجلود اليابسة مَنْ يريدون رَمْيه، ولا يتيسَّر ذلك لكلّ رام. فكيف يرمون أبا هريرة بها؟


(1) غريب الحديث 4/ 188، وينظر: الفائق 3/ 198، وابن حنبل 2/ 539، واللسان (ق/ من/ ع 10/ 145)، والجمهرة 7/ 60، والنهاية 4/ 65، (وفيه: القشع بكسر القاف وفتح الشين المعجمة).
(2) نقلًا عن الأصمعي وغيره، وينظر: التقفية 534، والتكملة 4/ 328 و (القشع) بفتح القاف، على الإفراد، وبكسرها: على الجمع.
(3) ظ: ببيت.
(4) زيادة من الأصل.
(5) وأوله: ولا برم يهدي النساء لعرسه.
والبيت: في اللسان (ق/ من/ ع)، والقالي 1/ 19، ومجموع شعره: 107، والجمهرة 3/ 60.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير