<<  <  ج: ص:  >  >>

[فائت شعر أبي العلاء]

جمعه

(عبد العزيز الميمني السلفي الراجكوتي)

القاهرة سنة 1345

بسم الله الرَّحْمَن الرَّحِيم

الحمد لله وحده * وصلى الله على سيدنا محمَّد وآله وصحبه وسلم.

وبعد فهذا فائت شعر أبي العلاء مما لا يوجد في كتبه المعروفة، جمعته أثناء تأليفي كتابي (أبو العلاء وما إليه) وفيه بعض شعر نُحل له، حتَّى يتمَّ فائدة تأليفي المذكور. ثم رأيت أن أُلحقه بآخر رسالة الملائكة لأبي العلاء حتَّى يكونا كتيّبين، وأثرين من آثار أبي العلاء حيَّين. ومن الله أطلب العونَ والتوفيق.

غرة شوال سنة 1343

صدر بازار راجكوت كانهيادار - (الهند) عبد العزيز الميمني السلفي الراجكوتي

* * *

(1) من جامع الأوزان. التنوير 2: 207.

يا قرة العين أم حفص ... وأمّ عثمان جارتاك

فتلك لا تحذرين منها ... وهذه تبتغي رداك

أم عثمان الحية وعثمان ولدها.

(2) ومنه أَيضًا.

لعمرك ما أبو بكر لدينا ... بمرموق ولا يخشى أذانا

وعثمان الذي يقليه منا ... أكابرها ويقتله فتانا

أبو بكر الفحل من الإِبل. وعثمان ولد الحية.

(3) في ركابي السرج. نهاية الأرب 3: 165.

خليلان نيطا في جوانب مجلس ... جداراه قدام له ووراء

متى يضع الرجلين ماش عليهما ... يزل عنه في وشك حفًا وحفاء

<<  <  ج: ص:  >  >>