<<  <  ج: ص:  >  >>

وربما أتيت بالمرادف والمشترك، وسلكت من التعليل في بعض المواضع واضح المسلك، وأخذت ذلك من كتب أئمة اللغة المشهورين بالتبريز، ونفضت فيه الدواوين ما بين المستوعب منها والوجيز، ككتاب السماء والعالم لأبي عبد الله محمد بن أبان بن سيد (1) القرطبي، وموعب اللغة لأبي غالب تمام بن غالب المعروف بابن التباني، وجامع اللغة لأبي عبد الله محمد بن جعفر المعروف بابن القَزاز، وواعي اللغة لأبي محمد عبد الحق بن عبد الله الأزدي المحدث الأشبيلي، والمخصِص (2)، والمحكم، والعويص، وشرح الغريب المصنف لأبي الحسن علي بن سِيده، والصِحَاح (3) لأبي نصر إسماعيل بن حماد الجوهري، والمبرز لأبي عبد الله محمد بن يونس الحِجاري (4)، والجمهرة لابن دريد، والمجمل لابن فارس، ومختصر العين للزبيدي، وأبنية الأفعال لأبي القاسم علي بن جعفر السعدي المعروف بابن القطاع، والأفعال لابن القوطية، ولابن طريف، والمنظم لكراع، والمجرد والمنجّد له، والإِصلاح، والمثنى، والألفاظ، و (5) أن، والمثنى، وفعلت وأفعلت ليعقوب بن السكيت، واليواقيت، وغريب أسماء الشعراء للمطرِّز، والفصوص (6) لصاعد، والغريب لأبي عبيد، والزاهر لابن الأنباري، وكتاب ليس لابن خالويه، وكتاب اطرغش، وكتاب أبنية الأفعال له أيضًا، والأفق له أيضًا، وكتاب الوحوش لهشام الكَرَتبْائي، وكتاب صعاليك العرب لأبي الحسن الأخفش، والمصادر للفراء، وكتاب فعل وأفعل لأبي عبيدة معمر بن المثنى، وكتاب الأبدال (7) لعبد الواحد بن علي اللغوي، وكتاب المصادر والنوادر لأم البهلول الفقعسية، والفاخر لأبي طالب المفضل بن سلمة، والألفاظ لأبي نصر البصري، والمحتَسِب (8)، وشرح شعر المتنبي لأبي الفتح عثمان بن جني، وفصل المقال في شرح الأمثال، ومعجم ما


(1) بالشد مضبوطًا.
(2) بالفتح والكسر وعليهما (معا).
(3) بالفتح والكسر وعليهما (معا).
(4) بالكسر مخففًا بعلامة صح.
(5) كذا ولعله والمكنّى.
(6) نسخته بالقرويين في فاس.
(7) بفتح الهمزة كذا سماه- وقد نشره المجمع العلمي العربي في هذا العام.
(8) بالفتح والكسر معًا.

<<  <  ج: ص:  >  >>