فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

ولما سئل السخاوي عن هذا الحديث، قال بعد نقل كلام البيهقي، في الأجوبة المرضيّة (2/ 640 رقم 170): "وليس عبد الله ابن نافع هذا من رجال الستة، ولا رأيته في (ثقات) ابن حبان، ولا (الميزان) للذهبي، ولا (المغني) له، ولا (اللسان) لشيخنا، ولا في كثير من كتب الرجال؛ وإنما ذكره الخطيب في (المتفق) بالحديث المذكور فقط، ولم يتكلم فيه بجرح ولا غيره".

[97] عبد الله بن وهب الطُّلَيْطِلي:

سمع من: علي بن عبد العزيز، وعبد الله بن أبي مسرّة.

توفي سنة (301 هـ) أو (302 هـ).

قال ابن الفرضي في تاريخ علماء الأندلس (1/ 381 - 382 رقم 660): "رحل وسكن مكّة أحد عشر عامًا، وأكثر من الرواية عن رجالها وعن المصريين. وكان مؤلِّفًا لمن قدم مكة من آفاق بلاد المسلمين من طُلّاب العلم والعُبّاد، حتى كان لا يُشَكّ أنه أعلى من يدخل الأندلس من أهلها. فقدم الأندلس، ولم يلبث أن مال إلى الدنيا، فأمسك الناسُ عن الأخذ عنه لذلك".

يا ضيعة تلك الرحلة!! نسأل الله الثبات على الحق!!!

<<  <  ج: ص:  >  >>