فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

من كتب الصوفية ليس فيه سماعه، وكان يذكر أنه سمع من ابن شاهين، ولم يوجد له شيء".

[110] عبد الواحد بن محمد بن علي بن عبد الواحد بن جعفر البغدادي، ابن الصبَّاغ، أبو المظفّر ابن أبي غالب:

سمع من: طراد بن محمد الزينبي، وأبي الحسن علي بن محمد بن محمد بن الخطيب الأنباري، وأبي محمد رزق الله بن عبد الوهاب التميمي، وأبي عبد الله الحسين بن أحمد بن محمد بن طلحة النعالي، وأبي الخطاب نصر بن أحمد بن عبد الله بن البطر، وأبي الفضل حَمْد بن أحمد بن الحسن الحدّاد الأصبهاني.

سمع منه: يوسف بن مبارك بن الكامل، وأبو سعد السمعاني.

توفي سنة (543 هـ)، عن ثمان وستين سنة.

قال أبو سعد السمعاني -كما في التاريخ المجدّد لمدينة السلام لابن النجّار (1/ 297 - 298 رقم 175) -: "كانوا يتكلّمون فيه، وينسبون له أشياء، واللهُ يعفو عنه".

وقال أبو الفضل أحمد بن صالح بن شافع الجيلي -كما في المصدر السابق-: "كان سماعه صحيحًا، إلا أنه كان مُخَلِّطًا في نفسه".

وانظر: المنتظم لابن الجوزي (10/ 135).

<<  <  ج: ص:  >  >>