فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

دخل بغداد سنة (493 هـ)، ودخل هَمَذَان سنة (479 هـ).

قال عنه شيرويه الديلمي في تاريخ هَمَذَان -كما في التاريخ المجدّد لمدينة السلام لابن النجار (1/ 402 - 403 رقم 234) -: "كان صدوقًا".

لكن قال أبو موسى المديني -كما في المصدر السابق-: "سمعت القاضي عبد الواحد يقول: قدم عبد الوهاب بن مصعب والد القاضي الخطير بغداد، فروى كتاب المعجم للطبراني عن ابن ماشاذه، ولا أدركه، وإنما أدرك أحمد الباطِرْقاني ونحوه؛ ثم عُلِمَ به، فهرب من بغداد. وكان أيضًا يأخذ من الباطرقاني أجزاءه، ويسمع منه بخطه، فعلم به الباطرقاني وأخرجه من داره .. في حكايةٍ طويلة".

[113] عبدك الرازي، خَتَنُ أبي عمران الصوفي:

يروي عن: أبي زهير عبد الرحمن بن مَغْراء بن عياض الكوفي.

سمع منه: أبو حاتم الرازي، وأحمد بن السندي.

قال أبو حاتم الرازي -كما في سؤالات البرذعي (738 - 739) -: "بلغني عن شيخ أن عنده كتابًا عن أبي زهير، فأتيته أنا وفتى من أهل الريّ من أصحابنا. فأخرج إلينا الكتاب، فنظرت فيه، فإذا الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>