فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

والتعديل لابن أبي حاتم (6/ 174) -: "روى أحاديث مناكير، زعموا أنه ذهب كتابه".

ولمّا سأل ابنُ أبي حاتم أباه عنه، قال: "لا أعلم روى عنه غير معمر والنعمان".

وقد ذكر معمر بن راشد أن كتابه عنه استُعير منه ولم يرجع إليه، كما تجده في العلل للإمام أحمد (رقم10، 3800).

وقد ترجم له البخاري في التاريخ الكبير (6/ 258)، ولم يذكر فيه جرحًا أو تعديلًا. فعبَّر الطحاوي عن ذلك في بيان مشكل أحاديث رسول الله - صلى الله عليه وسلم - (5/ 15 رقم 5806) بقوله: "ذكره البخاري في كتابه، فلم يذكر فيه إلا خيرًا". عجبًا!! البخاريُّ لم يذكر فيه خيرًا ولا شرًّا!

قلت: هذا الراوي من شرط (اللسان) كما ترى، ومن شرط (تعجيل المنفعة)، ولم يذكره الحافظ فيه! فحديثه في مسند الإمام أحمد (برقم 3251).

[124] عرفجة العَمِّي:

روى عن: عبد الله بن الزبير.

روى عنه: عوف بن أبي جميلة الأعرابي.

<<  <  ج: ص:  >  >>