فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

فقلت: يا جبريل، من هذا؟ قال: موسى، يتذمَّرُ على ربّه. فقلت: ولم ذلك؟ قال: عرف ذلك منه، فاحتمله".

وأخرجه أبو نعيم في الحلية (10/ 385 - 386)، عن ابن خفيف إجازةً عنه، كالسابق سواء. ثم قال أبو نعيم: "هذا من حديث شعبه منكر. أبو داود وزيد ثبتان لا يحتملان هذا، ولعل أُدخل لابن شاذهرمز حديثٌ في حديث عبد الله بن مسعود"؛ ثم أخرج حديث ابن مسعود، بنحوه.

وقال السهمي في سؤالاته (رقم11): "سمعت أبا بكر ابن عبدان يقول: محمد بن أحمد بن شاذهرمز: روى عن شاذان وعن زيد بن أخزم أحاديثَ لم نكتبها إلا عنه. (قال السهمي:) وكان أبو بكر بن عبدان يوثقه".

قلت: كثرة المفاريد ورواية المناكير جَرْحَةٌ مفسدة، فيُنظر في حال هذا الراوي، هل له لمثل حديث الإسراء السابق أخوات؟

[[151] محمد بن أحمد الشهيدي، أبو حبيب]

قال السهمي في سؤالاته للدارقطني (رقم 109): "سألت أبا الحسن الدارقطني عن أبي حبيب محمد بن أحمد الشهيدي؟ قال: لا أعرف".

<<  <  ج: ص:  >  >>