فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

ابن رويز)، تعقّبه ابن ناصر الدين في الإعلام بما وقع في مشتبه النسبة من الأوهام (495 - 496) بقوله: (كذا نقلته من خط المصنف، وهو خطأ، إنما الراوي عن شعبة وعنه ابن شبّة والباغندي: محمَّد ابن رويز بن لاحق البصري، لا أعلم فيه خلافًا ... "!!!

قلت: الخلاف نقله ابنُ ناصر الدين نفسه.

أمّا الترجيح فصعب، وأجد القرائن متكافئة.

والله أعلم.

[158] محمَّد بن سَلْم (أو سالم):

روى عن: خالد بن يوسف.

وروى عنه: محمَّد بن حِصْن المروزي.

أخرج الخطيب في تلخيص المتشابه في الرسم (1/ 429 رقم 713)، وابن النجار في التاريخ المجدّد لمدينة السلام (ترجمة عبيد الله بن الحسن بن إبراهيم، 2/ 41 - 42 رقم 294)؛ من طريق يعقوب بن عبد الرحمن الدعّاء الواعظ (أحد الضعفاء)، عن محمَّد ابن حِصْن المروزي، عن محمَّد بن سَلْم، عن خالد بن يوسف، عن عبد المؤمن بن خالد، عن ابن بريدة، عن أبي الأسود، عن معاذ بن جبل (رضي الله عنه)، عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، قال: "من علّق

<<  <  ج: ص:  >  >>