فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

وُلد سنة (508 هـ)، وتوفي سنة (585 هـ).

قال ابن الدُّبَيْثي في ذيل تاريخ بغداد (2/ 57 - 58 رقم 266): "كان فيه تساهل -رحمه الله وإيّانا-".

وذكر ابن النجَّار -كما في طبقات الشافعية الكبرى لابن السبكي (6/ 148 رقم 661) - أنه ولي القضاء، ثم عُزِل؛ لأن سيرته لم تُحمد.

وانظر: مشيخة النعّال البغدادي (94 - 95 رقم 22)، والتكملة لوفيات النقلة للمنذري (1/ 125 - 126 رقم 95).

[166] محمَّد بن عثمان القيسي:

روى عن: حفص بن عبد الرحمن.

وروى عنه: أحمد بن الأحجم بن البختري بن معبد الخزاعي المروزي.

أخرج البيهقي في شعب الإيمان (7/ 233 رقم 10130، في الشعبة السبعين، فصل: محنة الجراد والصبر عليها)؛ من طريق أحمد بن الأحجم، عن محمَّد بن عثمان القيسي، عن حفص بن عبد الرحمن، عن المسعودي، عن عون بن عبد الله، عن نافع، عن ابن عمر، قال: وقعت جرادة بين يدي رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، فاحتملها، فإذا مكتوب في جناحها بالعبرانية: لا يغني (حنيني)، ولا يشبع

<<  <  ج: ص:  >  >>