فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

آكلي، نحن جند الله أكبر، لنا تسعٌ وتسعون بيضةً، ولو تمّت لنا المائة، لأكلنا الدنيا بما فيها. فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "اللهم أهلك الجراد، اقتل كبارها، وأمت صغارها، وأفسد بيضها، وسُدَّ أفواهها عن مزارع المسلمين وعن معايشهم، إنك سميع الدعاء". فجاءه جبريل - عليه السلام -، فقال: "إنه قد استجيب لك في بعض".

قال البيهقي عقبه: "محمَّد بن عثمان القيسي ذا مجهول. وهذا الحديث منكر".

قلت: البليّةُ من أحمد بن الأحجم، فهو كذاب؛ كما تجده في الموضوعات لابن الجوزي (1/ 414)، واللسان (1/ 278).

وللحديث وجه آخر لم يزده إلا وهاءً، أخرجه ابن ماجة (رقم 3221)، وابن الجوزي في الموضوعات (3/ 14)؛ وانظر اللآليء المصنوعة للسيوطي (2/ 232 - 233)، وسلسلة الأحاديث الضعيفة للألباني (رقم 112).

[167] محمَّد بن الفتح الأنماطي، أبو العباس:

روى عن: أبي القاسم عبد الله بن محمَّد بن عبد العزيز البغوي.

وروى عنه: أبو عبد الله الحاكم النيسابوري.

وقال عنه الحاكم -كما في سؤالات السجزي (رقم 15) -: "حالُه

<<  <  ج: ص:  >  >>