فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

لأبي أحمد العَسَّال ساقه من طريق أبي الخطاب نجم بن إبراهيم، عن ابن المنكدر، عن جابر، عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، قال: "إن المَلَكَ يرفعُ العمل للعبد، يرى أن في يديه منه سرورًا، حتى ينتهي إلى الميقات الذي وصف اللهُ له، فيضع العَمَلَ فيه. فيناديه الجبّارُ عزَّ وجلَّ من فوقه: ارْمِ ما معك، فيقول: ما رفعتُ إليك إلا حقًّا، فيقول: صَدَقتَ، ارْمِ به".

ثم تعقّبه الذهبي بقوله: "هذا حديث منكر لا يثبت مثلُه، ونَجْم لا أعرفه".

قلت: ترجم له ابن أبي حَاتم في الجرح والتعديل (8/ 501)، ولم يذكر فيه جرحًا أو تعديلًا.

[190] النّضر بن محمَّد الثقفي، أبو الحجاج البصري، من ولد زائدة بن قدامة:

يروي عن: الإِمام مالك بن أنس.

وروى عنه: محمَّد بن عثمان النشيطي.

قال ابن عبد البر في التمهيد (6/ 54 - 55): "روى محمَّد بن عثمان النشيطي، قال: أخبرنا أبو الحجاج النضر بن محمَّد (بصريٌّ ثقة، من ولد زائدة بن قدامة)، عن مالك بن أنس، عن نافع، عن

<<  <  ج: ص:  >  >>