فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

صهيب؛ فإذا هو حديث إسحاق بن راشد الحراني في الفتن الذي في سنن أبي داود.

[16] إسماعيل بن أبان بن محمَّد بن حُوَيّ السكسكي، البتلهي، أبو محمَّد الشامي:

يروي عن: أبي مُسْهِر عبد الأعلى بن مسهر، وأحمد بن حنبل، وأبي مصعب الزهريّ.

وروى عنه: أحمد بن المعلى، ومحمد بن جعفر بن محمَّد بن هشام ابن قَسِيم بن ملاس النميري، وأحمد بن عمير بن يوسف الكلابي ابن جَوْصَا، والعباس بن الوليد بن مزيد (وهو من أقرانه)، وغيرهم.

توفي سنة (263 هـ).

ذكره ابن الجوزي في الضعفاء للتمييز (رقم 346)، وقال: "ما عرفنا فيه طعنًا".

لكنه تفرّد برفع حديث من طريق مالك، كما في غرائب مالك لمحمد بن المظفّر (رقم 134)، والمتفق والمفترق للخطيب (1/ 390 - 391 رقم 166).

فإن كان له من هذا أخوات، فهو أهل بهذا الكتاب، وإلا فلا.

وانظر ترجمته في: تاريخ دمشق لابن عساكر (2/ 821).

<<  <  ج: ص:  >  >>