فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

[[25] بكر بن عبد الله، ابن أخت عبد العزيز بن أبي رواد]

روى عن: عطية بن عطية.

وروى عنه: داود بن المُحَبَّر.

أخرج الحارث بن أبي أسامة في مسنده -كما في بغية الباحث (رقم 748)، والمطالب العالية (المسندة رقم 2974) - قال: "حدثنا داود بن المُحَبَّر: حدثنا بكر بن عبد الله ابن أخت عبد العزيز ابن أبي روّاد، عن عطية بن عطية، عن إبراهيم بن إسماعيل، عن عَمرو بن شعيب، قال: إني لقاعدٌ عند سعيد بن المسيب، إذ قال بعض القوم: يا أبا محمَّد، إن رجالًا يقولون: قدر اللهُ كُلَّ شيءٍ إلا الشر؛ قال: فوالله ما رأيت سعيدًا (رحمه الله) غضب غضبًا قط مثل غضب يومئذ، حتى هَمَّ بالقيام. ثم قال: فعلوها؟! فعلوها؟! فعلوها؟! ويحهم لو يعلمون؛ أَمَا والله لقد سمعت حديثًا كفاهم به شرًّا.

قال: فقلت: وما ذاك يرحمك الله يا أبا محمَّد؟ قال: فنظر إليّ وقد سكن غضبه، فقال: حدثني رافع بن خديج قال: سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: "يكون في أمتي أقوام يكفرون بالله وبالقدر وهم لا يشعرون، كما كفرت اليهود والنصارى. قال: فقلت: يا رسول الله، جعلت فداك، يقولون ماذا؟ قال: يؤمنون ببعض القدر، ويكفرون ببعض القدر. قلت: جُعلتُ فداك يا رسول الله، يقولون كيف؟ قال: يقولون الخير من الله، والشر من إبليس. (قال:) وهم

<<  <  ج: ص:  >  >>