فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

السائب، عن أبيه، عن عبد الله بن عَمرو، قال: "كُنّا مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في سفر، فسمع غرابًا يقول: قاق قاق، فقال: ما تدرون ما يقول؟ قلنا: الله ورسوله أعلم. قال: فإنه يقول: في الكتاب الأول مكتوب: صدق أبو بكر الصديق، وفي الكتاب الثاني: صدق عمر، وفي الكتاب الثالث: صدق عثمان ذو النورين، وفي الكتاب الرابع: صدق علي الهاشمي. قلنا: يا رسول الله، غراب يتكلّم؟! فقال: خَلُّوا عنه، فإنه يحكي عن ربِّه عَزَّ وَجَلَّ".

قال ابن النجار عقبه: "هذا الحديث منكر، وفي إسناده غير واحدٍ من المجهولين، والنقّاش مشهور برواية الغرائب والمنكرات".

قلت: الحديث ظاهر الوضع، وواضعُه أسمجُ من قلّةِ دينه.

[60] سعد بن مسعود الكِنْدِي التُّجِيْبِي الصَّدَفي الزُّمَيْلِي، أبو مسعود، الحمصي، نزيل مصر وإفريقيّة:

روى عن: عبد الله بن عَمرو، وعبد الرحمن بن حِيْوِيل، وعبد الله بن جبير (والصواب: عبد الرحمن بن جبير)، وعن رجل من أصحاب النبي - صلى الله عليه وسلم -، وعن أبي الدرداء (إن صح عنه)؛ وأرسل عن النبي - صلى الله عليه وسلم -.

وروى عنه: يزيد بن أبي حبيب، والحارث بن يزيد الحضرمي،

<<  <  ج: ص:  >  >>