فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

وذكره ابن حبان في ثقات التابعين (4/ 297).

وقال عنه أبو بكر المالكي في رياض النفوس (1/ 102 - 106 رقم 31): "كان رجلًا فاضلًا، مشهورًا بالدين والفضل، قليل الهيبة للملوك في حقٍّ يَقُوْلُهُ، لا تأخذه في الله لومة لائم".

وانظر: الزهد لابن المبارك (رقم 568, 845، 943، 1106)، والزهد لوكيع (رقم 131)، والتاريخ الكبير للبخاري (4/ 64)، وفتوح مصر لابن عبد الحكم (38)، والإكمال لابن ماكولا (4/ 97)، والمطالب العالية المسندة لابن حجر (رقم 1637).

هذا وقد خلط الحافظ ابن حجر بين هذا وبين آخر صحابي (أو قيل إنه صحابي) في الإصابة (3/ 87)، ونبّه إلى هذا الوهم المعلمي في تعليقه على الجرح والتعديل لابن أبي حاتم (4/ 94).

[61] سِعْر بن نُقَادة الأسدي:

روى عن: أبيه نُقَادة (رضي الله عنه).

وروى عنه: ابنه عاصم.

يأتي حديثه في ترجمة عبد العزيز بن مُسَيح (رقم 107).

قال أبو حاتم الرازي عن حديثه -كما في العلل لابنه (1/ 471 -

<<  <  ج: ص:  >  >>