فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "أتاني جبريل عليه الصلاة والسلام بسفرجلة من الجنة، فأكلتها ليلة أُسري بي، فعلقت خديجهُ بفاطمة، فكنتُ إذا اشتقت إلى رائحة الجنة شممتُ رقبة فاطمة".

قال الحاكم عقبه: "هذا حديث غريب الإسناد والمتن، وشهاب ابن حرب مجهول، والباقون من رواته ثقات".

فتعقبه الذهبي في تلخيص المستدرك بقوله: "مِنْ وَضْعِ مسلم بن ابن عيسى الصفار على الخُريبي على شهاب ... هذا كذبٌ جَلِيّ، لأن فاطمة وُلدت قبل النبوّة، فضلًا عن الإسراء".

وتعقبه الحافظ ابن حجر في إتحاف المهرة (5/ 134 رقم 5066) بقوله: "الوضع عليه ظاهر، فإن فاطمة وُلدت قبل ليلة الإسراء بالإجماع".

وذكره السيوطي في اللآليء المصنوعة (1/ 394 - 395).

[71] صالح بن مِيْثَم بن يحيى الكناني الكوفي:

روى عن: أبيه، وعمران بن ميثم أخيه، وأبي خالد التمّار، وحبابة الوالبيّة.

وروى عنه: إسحاق بن عمار، ويعقوب بن شعيب، ورجلٌ من النخع.

<<  <  ج: ص:  >  >>