فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

وقال خالد بن سعد القرطبي الإِمام الحافظ -كما في قضاة قرطبة للخشني (185) -: "كان أحمد بن خالد ومحمد بن مسور يصفان أبا معاوية بالخير والفضل. غير أن أحمد بن خالد كان يذكر عنه طُرفة! ذكر أنه أتاه يسأله أن يسمعه سماع أصبغ بن الفرج، وأن يجعل له فيه دولة؛ فلمّا أتى إلى السماع، أخرج إليه الشيخُ كُتُبَ أصول العلم من تأليف أصبغ، فظنّ أن الأصول والسماع شيء واحد".

وقال ابن الفرضي في تاريخ علماء الأندلس (1/ 366 رقم 628): "كان شيخًا مغفلًا".

[77] العباس بن محمَّد بن إبراهيم بن الفضل الهاشمي، أبو الفضل، النيسابوري:

روى عن: أبيه.

وقال عنه الحاكم -كما في سؤالات السجزي له (رقم 17) -: "كان الغالب عليه الغفلة".

[78] عباس بن الوليد المَشْرِقي:

روى عن: علي بن المديني.

وروى عنه: أحمد بن أبي الحواري.

<<  <  ج: ص:  >  >>