تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[باب كم]

اعلم أن كم تستعمل في موضعين في الخبر والاستفهام. فإذا استعملته في الخبر بينته بالواحد والجميع وأضفته إلى المعدود كما تضيف الأعداد المنونة وذلك قولك: كم رجلٍ عندك، وكم غلمانٍ لك. فكم موضعها رفع بالابتداء وهي مضافة إلى غلمان وعندك ولك في موضع الخبر والقياس أن تبين بالواحد من حيث كان عدداً كثيراً. فأما تبيينهم له بالجمع فعلى القياس المتروك في ثلاثمائة ونحوها.

وتقول: كم رجلٍ جاءك، وإن شئت قلت: جاءوك على معنى كم دون لفظها. في القرآن: {وكم من ملكٍ في السموات لا تغنى شفاعتهم شيئاً} [النجم: 26 - 53]، {وكم من قريةٍ أهلكناها} [الأعراف: 4 - 7] ثم قال: {أو هم قائلون}.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير