<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[نسبها ونشأتها]

هي سودة بنت زمعة بنت قيس من بني شمس، وأمها الشموس بنت قيس بن عمرو من بني النجار من أهل يثرب.

نشأت سودة في مكة وفيها ترعرعت حتى بلغت مبلغ الصبا والفتوة، فتقدم لخطبتها والزواج منها السكران بن عمرو فقبل به أبوها وزوجها منه.

ومات عنها وكان من المصدقين الأوائل السابقين إلى الإسلام الذين آمنوا بالله ورسوله وكانت سودة - رضي الله عنها - امرأة مسنة فارعة العود طويلة القامة ضامرة الجسم نحيلة، ليست على قسط من الجمال ولا مطمع فيها من الرجال.

[إسلامها]

حين أشرقت شمس الدعوة الإسلامية والرسالة المحمدية على مكة استضاء بها قلب الزوجين (السكران وسودة) فأعلنا إسلامهما وإيمانهما وانضويا تحت اللواء الشريف وانتظما في موكب النور.

وعندما ضاق المؤمنون ذرعًا بأذى قريش وتعرضها الدائم لهم بالإكراه والتعذيب والفتنة؛ أذن النبي - صلى الله عليه وسلم - لمن أراد منهم في الهجرة إلى الحبشة قائلاً إن فيها ملكًا لا يُظلم عنده أحد حتى يقضي الله أمرًا كان مفعولاً.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير