<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

بسم الله الرحمن الرحيم

1 - أنبأنا تَاجُ الإِسْلامِ أَبُو سَعْدٍ عَبْدُ الكريم بن محمد مَنْصُورِ بْنِ عَبْدِ الْجَبَّارِ السَّمْعَانِيُّ رحمه الله قال أنبأنا أبو الحسين عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ عَبْدُ اللَّهِ بْنِ الْحَسَنِ الْخَطِيبُ فِي دَارِهِ بدمشق أنبأنا جَدِّي أَبُو عَبْدِ اللَّهِ الْحَسَنُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ عَبْدِ الْوَاحِدِ بن أبي الحديد السلمي أنبأنا أَبُو الْحَسَنِ عَلِيُّ بْنُ مُوسَى بن الحسين السمسار أنبأنا أَبُو عَبْدِ اللَّهِ مُحَمَّدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الدِّمَشْقِيُّ

(ح) قَالَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ وَأَخْبَرَنَا أَبُو الْقَاسِمِ نَصْرُ بْنُ أحمد بن مقاتل السوسي بقرائتي عليه بدمشق أنبأنا أَبُو الْقَاسِمِ عَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدِ بن علي المصيصي أنبأنا أَبُو نَصْرٍ عَبْدُ الْوَهَّابِ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ الْمُرِّيُّ أنبأنا أبو القاسم جمح بْنُ الْقَاسِمِ وَأَبُو الْقَاسِمِ الْفَضْلُ بْنُ جَعْفَرِ بْنِ أَبِي عَاصِمٍ المؤذن قالوا حدثنا أَبُو بَكْرٍ -[32]- عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ القاسم الرواس حدثنا أَبُو مِسْهَرٍ عَبْدُ الأَعْلَى بْنُ مسهر حدثنا سَعِيدُ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ عَنْ رَبِيعَةَ بْنِ يَزِيدَ عَنْ أَبِي إِدْرِيسَ الْخَوْلانِيِّ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ حَوَالَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ

عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ إِنَّكُمْ سَتُجْنَدُونَ أَجْنَادًا فَجُنْدًا بِالشَّامِ وَجُنْدًا بِالْعِرَاقِ وَجُنْدًا بِالْيَمَنِ فَقَالَ الْحَوَالِيُّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ يَا رَسُولَ اللَّهِ خرلي قَالَ عَلَيْكُمْ بِالشَّامِ فَمَنْ أَبَى فليلحق بينه وليسق مِنْ غَدْرِهِ فَإِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ قَدْ تَكَفَّلَ لِي بِالشَّامِ وَأَهْلِهِ

قَالَ فَكَانَ أَبُو إِدْرِيسَ إِذَا حَدَّثَ بِهَذَا الْحَدِيثَ الْتَفَتَ إِلَى ابْنِ عَامِرٍ فَقَالَ وَمَنْ تَكَفَّلَ اللَّهُ بِهِ فَلا ضَيْعَةَ عَلَيْهِ.

<<  <  ج: ص:  >  >>