فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

*الزُّهْدُ فِي الدُّنْيَا وذمها*

1 - أخبرنا مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيٍّ: ثنا مُحَمَّدُ بْنُ مُوسَى بْنِ مُشَيْش، أَنَّهُ سَأَلَ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ عَنْ حَدِيثِ سَهْلِ بْنِ سَعْدٍ السَّاعِدِيِّ، أَنَّ النَّبِيَّ (صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ) وَعَظَ رَجُلا، فقال: "فِي الدُّنْيَا يُحِبَّكَ اللَّهُ، وَازْهَدْ فِي مَا فِي أَيْدِي النَّاسِ يُحِبَّكَ النَّاسُ".

فَقَالَ: لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ! تَعَجُّبًا مِنْهُ! مَنْ يَرْوِي هَذَا، أَوْ عَنْ مَنْ هَذَا؟!.

فَقُلْتُ: خَالِدُ بْنُ عَمْرٍو.

فَقَالَ: وَقَعْنَا فِي خَالِدِ بْنِ عمرو. ثم سكت.

<<  <  ج: ص:  >  >>