فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

* [في أصحاب الثوري سفيان بن سعيد بن مسروق] *

225 - قَالَ: وَأَصْحَابُ الثَّوْرِيِّ: يَحْيَى، وَوَكِيعٌ، وَعَبْدُ الرَّحْمَنِ، وَأَبُو نُعيم، وَكَانَ سُفْيَانُ مُعجباً بِهِمْ.

226 - قَالَ عَبْدُ اللَّهِ: وَكَانَ أَبِي يُقَدِّمُ يَحْيَى وَعَبْدُ الرَّحْمَنِ فِي سُفْيَانَ.

وَقَالَ: أَبُو نُعَيْمٍ أَقَلُّ خَطَأً مِنْ وَكِيعٍ.

وَقَالَ: يَحْيَى مِنْ أقلِّهم سَمَاعًا، وَأَثْبَتِهِمْ وَأَصَحِّهِمْ، لَيْسَ مِنْ أَصْحَابِ سُفْيَانَ أَعْلَى مِنْ يَحْيَى.

وَوَكِيعٌ أَحْلَى فِي صَدْرِي مِنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، وَعَبْدُ الرَّحْمَنِ أَصَحُّ حَدِيثًا، وَسَمِعَ مِنَ الثَّوْرِيِّ -يَعْنِي: عَبْدَ الرَّحْمَنِ- وَهُوَ ابْنُ خَمْسَ عَشْرَةَ، وَسُفْيَانُ يُقَرِّبُهُ، وَقَالَ: كَانَ كيِّساً.

وَكَانَ ابْنُ مَهْدِيٍّ أَكْثَرَ تَصْحِيفًا مِنْ وَكِيعٍ، وَوَكِيعٌ أَكْثَرَ خَطَأً مِنَ ابْنِ مَهْدِيٍّ، وَأَقَلَّ تَصْحِيفًا، وَخَالَفَ وَكِيعٌ عَبْدَ الرَّحْمَنِ فِي نحوٍ مِنْ سِتِّينَ حَدِيثًا.

227 - قَالَ أَبُو عَبْدِ الله: قلتُ لعبد الرحمن: إن وكيعاً يخطىء

<<  <  ج: ص:  >  >>