فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

*أَصْحَابُ الأَعْمَشِ*

سُلَيْمَانَ بْنِ مِهْرَانَ، مَوْلَى بَنِي أسدٍ

230 - قِيلَ لأَبِي عَبْدِ اللَّهِ: مَنْ أحبُ إِلَيْكَ فِي حَدِيثِ الأَعْمَشِ؟.

قَالَ: سُفْيَانُ؛ لَيْسَ أحدٌ أَعْلَمَ بِالأَعْمَشِ مِنْهُ، رَوَى عَنْهُ نَحْوًا مِنْ أَلْفِ حَدِيثٍ، عَبْدُ الرَّحْمَنِ -يَعْنِي ابْنَ مَهْدِيٍّ- رَوَى عَنْ سُفْيَانَ، عَنْهُ نَحْوًا مِنْ خَمْسِ مِائَةِ حَدِيثٍ.

231 - وَقَالَ الحسنُ بْنُ عَيَّاشٍ: كنَّا نَأْتِي الأَعْمَشَ، فَيُحَدِّثُنَا فَنَجِيءُ إِلَى سُفْيَانَ، فَنَعْرِضُهَا عَلَيْهِ، فَيَقُولُ: هَذَا مِنْ صَحِيحِ حَدِيثِهِ، وَهَذَا لَيْسَ مِنْ حَدِيثِهِ، فَنَرْجِعُ إِلَى الأَعْمَشِ، فَيُحَدِّثُنَا كَمَا قَالَ الثَّوْرِيُّ.

وَإِنَّ الأَعْمَشَ حَدَّثَ، فَقِيلَ لَهُ: إِنَّ الثَّوْرِيَّ يَقُولُ كَذَا وَكَذَا خِلافَ مَا رَوَى، فنكَّس الأَعْمَشُ رَأْسَهُ -وَوَصَفَهُ أبو عبد الله: وضع يدهُ على جبهته-، وَجَعَلَ الأَعْمَشُ يُهَمْهِمُ، ثُمَّ رَفَعَ رأسهُ، فَقَالَ: هو كما قال سفيانُ.

<<  <  ج: ص:  >  >>