فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

23 - أخبرنا عَبْدُ اللَّهِ، قَالَ: قُلْتُ لأَبِي: بَلَغَنِي أَنَّ ابْنَ الْحِمَّانِيِّ يُحَدِّثُ عَنْ شَرِيكٍ، عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَائِشَةَ، "أَن النَّبِيَّ (صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ) كَانَ يُعْجِبُهُ النظر إلى الحمام". فأنكره عَلَيْهِ، فَرَجَعَ عَنْ رَفْعِهِ، وَقَالَ: عَنْ عَائِشَةَ- مرسلٌ.

قَالَ أَبِي: هَذَا كَذِبٌ؛ إِنَّمَا كُنَّا نَعْرِفُ بِهِ حُسَيْنَ بْنَ عُلْوَانَ، يَقُولُونَ: إِنَّهُ وَضَعَهُ عَلَى هِشَامٍ.

قُلْتُ: إِنَّ بَعْضَ أَصْحَابِ الْحَدِيثِ زَعَمَ أَنَّ أَبَا زَكَرِيَّا السَّيْلحينُّي رَوَاهُ عن شريك؟.

فقال: كذب [هذا على السيلحيني]، السَّيْلَحِينِيَّ لا يُحَدِّثُ بِمِثْلِ هَذَا، هَذَا حَدِيثٌ باطلٌ.

قَالَ فَضْلٌ الأَعْرَجُ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ معين يقول: قد حدث به السلحيني.

فَأَنْكَرَهُ أَبِي، وَقَالَ لِي: اذْهَبْ إِلَى يَحْيَى، وَقُلْ: قَالَ لَكَ أَبِي سَمِعْتُهُ مِنَ السَّيْلَحِينِيِّ؟.

قَالَ: فَلَقِيتُ يَحْيَى، فَذَكَرْتُ لَهُ إِنْكَارَ أَبِي عبد الله.

<<  <  ج: ص:  >  >>