<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

بسم الله الرحمن الرحيم

وَلا حَوْلَ وَلاَ قُوَّةَ إلاَّ بالله العلي العضيم

[في فضل الصلاة]

1 - أخبرنا أبو طالب المُبارك بن عليّ بن محمَّد بن خُضَير الصيرفيّ، أخبرنا أبو طالب عبد القادر بن محمَّد بن عبد القادر بن مُحمَّد بن يوسُف، وأخبرنا أبو الحسين عبد الحقّ بن عبد الخالق بن أحمد بن عبد القادر بن محمَّد بن يوسُف، أخبرنا عمّي أبو طاهر عبد الرحمن بن أحمد، قالا: أخبرنا أبو عليّ الحسن بن عليّ بن الْمُذْهِب، أخبرنا أحمد بن جعفر بن حمدان بن مالك، حدَّثنا عبدُ الله بن أحمد بن حنبل، حدَّثني أبي رَحِمَهُ الله، حدَّثنا محمَّد بن بكر، حدَّثنا ميمون، يعني: أبا محمَّد المَرائي التميمي، حدَّثنا يحيى بن أبي كثير، عن يوسُف بن عبد الله بن سلامَ، قال:

" صبحتُ أَبا الدَّرْدَاءِ أتعلَّمُ مِنْهُ، فلمَّا حَضَرَهُ الْمَوْتُ، قالَ: آذِنِ النَّاسَ بِمَوْتِي، فَآذَنْتُ النَّاسَ بِمَوْتِهِ، فَجِئْتُ وَقَد مُلِئ الدَّارُ وَمَا سِوَاهُ، قالَ: أَخْرِجُونِي فَأخْرَجْنَاهُ، قالَ: أَجْلِسُونِي فأَجْلَسْنَاهُ، فقالَ: أَيُّهَا النَّاسُ، إِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ:

" مَنْ تَوَضَّأَ فَأَحْسَنَ الوُضُوءَ، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ يُتِمُّهُمَا أَعْطَاهُ الله عَزَّ وَجَلَّ مَا سَألَ مُعَجَّلاً أَوْ مُؤَخَّرًا.

قالَ أَبُو الدَّرْدَاء: أَيُّهَا النَّاسُ، إِيَّاكُمْ وَالالْتِفَات فِي الصَّلاةِ، فإنَّهُ لا صَلاَةَ لِمُلْتَفِتٍ، فَإنْ غُلِبْتُمْ فِي التَّطَوُّع فَلاَ تُغْلَبُنَّ فِي الفَريضَة "

<<  <  ج: ص:  >  >>