فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

وهذا شرح اختلاف المعتزلة في الاستطاعة

173 - هل الإنسان حي مستطيع بنفسه؟

اختلفوا: هل الإنسان حي مستطيع بنفسه أم لا؟ على مقالتين:

1 - فزعم النظام وعلي الأسواري أن الإنسان حي مستطيع بنفسه لا بحياة واستطاعة هما غيره والإنسان عند النظام هو الروح وهو جسم لطيف مداخل لهذا الجسم الكثيف.

وزعم أن الإنسان لا يجوز أن يكون مستطيعاً لنفسه لما من شأنه أن يفعله حتى تحدث به آفة والآفة: هي العجز وهي غير الإنسان.

وكان النظام يزعم أن الإنسان قادر على الشيء قبل كونه وأنه لا يوصف بأنه قادر عليه في حال وجوده.

2 - وقال قائلون: أن الإنسان حي مستطيع والحياة والاستطاعة هما غيره وهذا قول أبي الهذيل ومعمر وهشام الفوطي وأكثر المعتزلة.

<<  <  ج: ص:  >  >>