<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[القول في الآجال]

227 - اختلافهم في الأجل

اختلفت المعتزلة في ذلك على قولين:

1 - فقال أكثر المعتزلة: الأجل هو الوقت الذي في معلوم الله - سبحانه! - أن الإنسان يموت فيه أو يقتل فإذا قتل قتل بأجله وإذا مات مات بأجله.

2 - وشذ قوم من جهالهم فزعموا أن الوقت الذي في معلوم الله - سبحانه! - أن الإنسان لو لم يقتل لبقي إليه هو أجله دون الوقت الذي قتل فيه.

<<  <  ج: ص:  >  >>