فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

22 - قولهم في خلق الشيء

واختلفت الروافض في خلق الشيء أهو الشيء أو غيره؟

وهم فرقتان:

1 - فالفرقة الأولى منهم: أصحاب هشام بن الحكم يزعمون أن خلق الشيء صفة للشيء لا هو الشيء ولا هو غيره لأنه صفة للشيء والصفة لا توصف وكذلك زعموا أن البقاء صفة للباقي لا هي هو ولا غيره وكذلك الفناء صفة للفاني لا هي هو ولا هي غيره.

2 - والفرقة الثانية منهم: يزعمون أن الخلق هو المخلوق وأن الباقي يبقى لا ببقاء وأن الفاني يفنى لا بفناء.

<<  <  ج: ص:  >  >>