فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

37 - قول الزيدية في البارئ عز وجل

واختلفت الزيدية في البارئ عز وجل أيقال إنه شيء أم لا؟

وهم فرقتان:

1 - فالفرقة الأولى منهم وهم جمهور الزيدية يزعمون أن البارئ -عز وجل- شيء لا كالأشياء ولا تشبهه الأشياء.

2 - والفرقة الثانية منهم لا يقولون أن البارئ شيء فإن قيل لهم: أفتقولون أنه ليس بشيء قالوا: لا نقول أنه ليس بشيء.

<<  <  ج: ص:  >  >>