فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

40 - قول الزيدية في خلق الأعمال

واختلفت الزيدية في خلق الأعمال

وهم فرقتان:

1 - فالفرقة الأولى منهم: يزعمون أن أعمال العباد مخلوقة لله خلقها وأبدعها واخترعها بعد أن لم تكن فهي محدثة مخترعة.

2 - والفرقة الثانية منهم: يزعمون أنها غير مخلوقة لله ولا محدثة له مخترعة وإنما هي كسب للعباد أحدثوها واخترعوها وأبدعوها وفعلوها.

<<  <  ج: ص:  >  >>