<<  <   >  >>

وطلب الشفاعة من غيره شرك وضلال. والأحاديث متواترة في شفاعته صلى الله عليه وسلم في العصاة من أهل التوحيد الذين يدخلون النار بذنوبهم وقد أجمع عليها الصحابة وأهل السنة قاطبة وبَدَّعُوا من أنكرها وصاحوا به من كل جانب ونادَوْا عليه بالضلال.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير