<<  <  ج: ص:  >  >>

[من يقبل منه الجرح والتعديل]

قال الله سبحانه وتعالى: ياأيّها الّذين ءامنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبيّنوا أن تصيبوا قومًا بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين (1).

وقال سبحانه وتعالى: وإذا جاءهم أمر من الأمن أو الخوف أذاعوا به ولو ردّوه إلى الرّسول وإلى أولي الأمر منهم لعلمه الّذين يستنبطونه منهم (2).

وقال سبحانه وتعالى: أفتطمعون أن يؤمنوا لكم وقد كان فريق منهم يسمعون كلام الله ثمّ يحرّفونه من بعد ما عقلوه وهم يعلمون (3).

وقال سبحانه وتعالى: ياأيّها الّذين ءامنوا إنّ كثيرًا من الأحبار والرّهبان ليأكلون أموال النّاس بالباطل ويصدّون عن سبيل الله (4).

وقال سبحانه وتعالى: فخلف من بعدهم خلف ورثوا الكتاب يأخذون عرض هذا الأدنى ويقولون سيغفر لنا وإن يأتهم عرض مثله


(1) سورة الحجرات، الآية: 6.
(2) سورة النساء، الآية: 83.
(3) سورة البقرة، الآية: 75.
(4) سورة التوبة، الآية: 24.

<<  <  ج: ص:  >  >>