<<  <  ج: ص:  >  >>

ودرس وأعاد وأفتى وحدث وأفاد وانتفع به الأفاضل خصوصاً في إقامته بمصر.

وناب في القضاء مسؤولاً، بل استخلفه الشمس بن معبد المدني بمرسوم حين سفره.

[رحلاته]

حج ابن عمار في سنة خمس وثمانمائة حجة الإسلام، وكانت الوقفة الجمعة، وزار بيت المقدس.

[مصنفاته]

صنف ابن عمار قديماً بحيث قرض الغماري بعض تصانيفه، ووقف عدة من شيوخه على بعضها، ومنها:

1 - «غاية الإلهام في شرح عمدة الأحكام» في ثلاث مجلدات.

2 - و «الأحكام في شرح غريب عمدة الأحكام».

3 - و «زوال المانع في شرح جمع الجوامع».

4 - و «جلاب الموائد في شرح تسهيل الفوائد» في ثمان مجلدات.

5 - و «الكافي في شرح المغنى» لابن هشام في أربع مجلدات.

6 - واختصر «توضيح ابن هشام وشرحه».

7 - و «شرح مختصر ابن الحاجب» الفرعي كتب منه إلي أثناء النكاح، وقطعة من أواخره.

<<  <  ج: ص:  >  >>