<<  <  ج: ص:  >  >>

[علماء المالكية والاحتفال بالمولد النبوي]

اختلف علماء المذهب في حكم الاحتفال بالمولد النبوي، علما أنه أجمع كافة العلماء والمؤرخين أن الصحابة والتابعين وأتباعهم وكذا الأئمة الأربعة لم يعرف عنهم الاحتفال بالمولد النبوي، ولا تعرف هذه البدعة إلا في القرون المتأخرة.

بل أول من أحدثه هم الفاطميون العبيدون من الباطنيين، كما نقله المقريزي في خططه (1/ 490) والقلقشندي في صبح الأعشى (3/ 498) والسندوبي في تاريخ الاحتفال بالمولد النبوي (69) ومحمد بخيت في أحسن الكلام (44) وعلي فكري في محاضراته (84) وعلي محفوظ في الإبداع ... (ص126) (1).

وعلى القول بجواز الاحتفال فإن ما يفعله الصوفية في هذا اليوم من الرقص والشطح باسم الذكر يعد من البهتان ومن أعظم الافتراء على الشريعة وعلى نبينا - صلى الله عليه وسلم -، ومن قال بأن هذا احتفال بالنبي - صلى الله عليه وسلم - فهو من أكبر المستهزئين به - صلى الله عليه وسلم -، الساخرين بمقامه الرفيع. فكيف يعظم النبي - صلى الله عليه وسلم - في يوم ميلاده بالرقص والشطح. سبحانك هذا بهتان عظيم.


(1) كذا ذكر الشيخ علي حسن الحلبي في تحقيقه لرسالة الفاكهي الآتي ذكرها.
وضعف قول من قال: إن أول من أحدثه هو الملك المظفر صاحب إربل.

<<  <  ج: ص:  >  >>