فصول الكتاب

<<  <   >  >>

[مشابهتهم اليهود في الافتراء على الله]

قال الله سبحانه وتعالى: {وإنّ منهم لفريقًا يلوون ألسنتهم بالكتاب لتحسبوه من الكتاب وما هو من الكتاب ويقولون هو من عند الله وما هو من عند الله ويقولون على الله الكذب وهم يعلمون (1)}.

وهكذا الرافضة يزعمون أن قرآننا ناقص، وأن لديهم آيات لم تكتب في مصحفنا، وكذبوا، فإن الله عز وجل يقول في كتابه الكريم: {إنّا نحن نزّلنا الذّكر وإنّا له لحافظون (2)}.

فهم بهذه الفرية يعتبرون من أظلم الناس، قال الله سبحانه وتعالى: {ومن أظلم ممّن افترى على الله الكذب وهو يدعى إلى الإسلام والله لا يهدي القوم الظّالمين (3)}.

وقال سبحانه وتعالى: {ومن أظلم ممّن افترى على الله كذبًا أولئك يعرضون على ربّهم ويقول الأشهاد هؤلاء الّذين كذبوا على ربّهم ألا لعنة الله على الظّالمين (4)}.


(1) سورة آل عمران، الآية:78.
(2) سورة الحجر، الآية:9.
(3) سورة الصف، الآية:7.
(4) سورة هود، الآية:18.

<<  <   >  >>