فصول الكتاب

<<  <   >  >>

[مشابهتهم لليهود والنصارى أن أحاديثهم ليس لها أسانيد]

وأنت إذا نظرت في كتب الرافضة وجدتها تشبه كتب اليهود والنصارى، ليس لها أسانيد، وإن أسندوا فعن الكذابين، فكن على حذر من كتب الرافضة، وقد أغناك الله بكتب السنة التي نخلت الأحاديث نخلاً، فجزى الله علماءنا خيرًا. آمين.

<<  <   >  >>