فصول الكتاب

<<  <   >  >>

وقال أبواود رحمه الله (ج6 ص480): حدّثنا وهب بن بقيّة، عن خالد، عن محمّد يعني ابن عمرو، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة، عن النّبيّ -صلى الله عليه وعلى آله وسلم- قال: ((لا يزال الدّين ظاهرًا ما عجّل النّاس الفطر، لأنّ اليهود والنّصارى يؤخّرون)). اهـ

هذا حديث حسن.

وكما أن التأخير تشبّه باليهود، فهو تنطّع أيضًا.

قال الإمام مسلم رحمه الله (ج4 ص2055): حدّثنا أبوبكر بن أبي شيبة، حدّثنا حفص بن غياث، ويحيى بن سعيد، عن ابن جريج، عن سليمان بن عتيق، عن طلق بن حبيب، عن الأحنف بن قيس، عن عبد الله قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وعلى آله وسلم-: ((هلك المتنطّعون)) قالها ثلاثًا.

<<  <   >  >>