<<  <   >  >>

[مقاصد التظاهر في أرض الحرمين]

ينبغي أن يعلم أن التظاهر بهذ الكيفية ليس إسلاميًّا فلا نعلمه ورد عن النبي -صلى الله عليه وعلى آله وسلم- أن يخرج جماعة يهتفون بشعار واحد، وليس إلا تقليدًا لأعداء الإسلام وتشبه بهم والرسول -صلى الله عليه وعلى آله وسلم- يقول: ((من تشبّه بقوم فهو منهم)).

أما مقاصده فمنها: التباهي على أهل السنة بالكثرة، وهذا منهيّ عنه، قال الله سبحانه وتعالى: {ولا تكونوا كالّذين خرجوا من ديارهم بطرًا ورئاء النّاس ويصدّون عن سبيل الله والله بما يعملون محيط (1)}.

ومنها: الإرجاف أيضًا على أهل السنة، وهذا أيضًا منهيّ عنه ومتوعد عليه، قال الله سبحانه وتعالى: {لئن لم ينته المنافقون والّذين في قلوبهم مرض والمرجفون في المدينة لنغرينّك بهم ثمّ لا يجاورونك فيها إلاّ قليلاً? ملعونين أينما ثقفوا أخذوا وقتّلوا تقتيلاً (2)}.

ومنها: التكبر والسخرية، وهذا منهيّ عنه، قال الله سبحانه وتعالى: {ياأيّها الّذين ءامنوا لا يسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيرًا منهم ولا نساء من نساء عسى أن يكنّ خيرًا منهنّ ولا تلمزوا أنفسكم ولا تنابزوا بالألقاب بئس الاسم الفسوق بعد الإيمان ومن لم يتب فأولئك هم الظّالمون (3)}.


(1) سورة الأنفال، الآية:47.
(2) سورة الأحزاب، الآية:60 - 61.
(3) سورة الحجرات، الآية:11.

<<  <   >  >>