فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

[الحديث السادس والثلاثون]

حديث عائشة وأبي سعيد قالا: "كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا استفتح الصلاة قال ذلك".

يقصد قوله: "سبحانك اللهم وبحمدك وتبارك اسمك وتعالى جدك ولا إله غيرك".

ـــــــــــــــــــــــــ

قال المستدرك:

"الحديث لا يصح مرفوعًا، فحديث عائشة أعلَّه أبو داود، وأحمد، وحديث أبي سعيد ضعَّفه أحمد، وحديث أنس قال عنه أبو حاتم: "هذا حديث كذب لا أصل له". وقد ذكر جميع ذلك الشيخ الألباني، لكنه لم يرتَضِهِ، وسأبين -إن شاء الله- أن قول الأئمة هو الصحيح، وأن هذا الحديث إنما صح موقوفًا عن عمر في مسلم وغيره" اهـ.

* قلت:

لسنا في حاجة للرد على هذا الكلام، فإن الحديث اشتهر عند المسلمين؛ بل ربما أكثرهم لا يعرف غيره، فهو مما تلقَّتْهُ الأُمَّةُ بالقَبول.

قال شيخ الإسلام رحمه الله: "وأيضًا؛ فقد كان عمر -رضي الله عنه - يجهر بسبحانك اللهم وبحمدك، يعلمها الناس، ولولا أن النبي - صلى الله عليه وسلم - كان يقولها في الفريضة، ما

<<  <  ج: ص:  >  >>