فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

[الحديث السادس والتسعون]

حديث ابن عباس -رضي الله عنه- قال: "كنتُ فيمن قدم النبي - صلى الله عليه وسلم - في ضعفة أهله من مزدلفة إلى منى".

وفي لفظ: "أمرهم أن لا يرموا الحجرة حتى تطلع الشمس".

ـــــــــــــــــــــــــ

قال المستدرك:

"هذا اللفظ شاذ، وقد أخرج البخاري ومسلم هذا الحديث، وليس فيه هذه الزيادة، وضعَّفها من الأئمة: البخاري وابن خزيمة ..... ".

* قلت:

للحديث طرق:

الأول: رواه الطحاوي في "مشكل الآثار" (9/ 123): حدثنا ابن أبي داود، ثنا المقدمي، ثنا فضيل بن سليمان، حدثني موسى بن عقبة، أنا كريب، عن ابن عباس: "أن النبي - صلى الله عليه وسلم - كان يأمر نساءه، وثقله، صبيحة جمع أن يفيضوا مع أول الفجر بسواد، ولا يرموا الجمرة إلا مصبحين".

الثاني: حدثنا محمد بن خزيمة، ثنا حماد، ثنا الحجاج عن الحكم عن مقسم عن ابن عباس: "أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بعثه في الثقل، وقال: لا ترموا الجمار حتى تصبحوا" (1).


(1) أخرجه أحمد في مسنده: (1/ 334)، وانظر: مرقاة المفاتيح: (5/ 528)، ونصب الراية: (3/ 86).

<<  <  ج: ص:  >  >>