فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

[الحديث التاسع والتسعون]

حديث: "السجود على الحجر الأسود ............. " (1).

ـــــــــــــــــــــــــ

قال المستدرِكُ:

"ليس فيما ذكر الألباني من الشواهد ما يثبت السجود على الحجر مرفوعًا".

* قلت:

قد حسَّنه الإمام أحمد، قال شيخ الإسلام: "وأما السجود عليه، فقد ذكر لأحمد حديث ابن عباس في السجود على الحجر، فحسَّنه" (2).

قال ابن المنذر: "وأجمعوا على أن السجود على الحجر جائز، وانفرد مالك فقال: بدعة" (3).


(1) أخرجه ابن خزيمة في "صحيحه" (4/ 213)، قال: باب السجود على الحجر الأسود إذا وجد الطائف السبيل إلى ذلك من غير إيذاء المسلم، (2714) حدثنا محمد بن بشار، حدثنا أبو عاصم، حدثنا جعفر بن عبد الله، قال: "رأيتُ محمد بن عباد بن جعفر قبَّل الحجر وسجد عليه، ثم قال: رأيتُ خالك ابن عباس يقبله ويسجد عليه. وقال ابن عباس: رأيتُ عمر بن الخطاب قبَّل وسجد عليه، ثم قال: رأيتُ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فعل هكذا ففعلت". وأخرجه عبد الرزاق في مصنفه: (5/ 37)، وانظر "معرفة السنن والآثار" (4/ 51).
(2) انظر: "شرح العمدة" (3/ 430).
(3) انظر: "الإجماع" لابن المنذر (1/ 52).

<<  <  ج: ص:  >  >>