<<  <  ج: ص:  >  >>

ويمكن إجمال الأسباب التي ساهمت في تشكلها في الغرب فيما يلي (1):

[1 - الطغيان الكنيسي]

يظهر هذا الطغيان من خلال العناصر التالية:

أولا: الطغيان الديني:

انفردت الكنيسة بادعاء الحق في التكلم باسم الله وحاربت كل فرق المسيحية المخالفة لها.

وكان رجال الدين المسيحيون في القرن السابع عشر الميلادي يدعون أنهم يحكمون بناء على أوامر ونواهي إلهية، وأن عندهم تفويضا إلهيا بذلك، وأن لهم اتصالا مباشرا مع الله، فسيطروا على الدولة وأصبحت تحت رحمتهم. وهذه هي الحكومة الدينية أو الحكومة التيوقراطية (2).


(1) أساليب الغزو الفكري للعالم الإسلامي (62) والشريعة الإسلامية والعلمانية الغربية (17) والعلمانية بين التحريف والتخريب (12) والعلمانيون والقرآن (51) والعلمانية لسفر الحوالي. وقد استفدت منها جميعا وخصوصا من كتاب سفر، وزدت عليه أشياء من المصادر التي ذكرت هنا، ومن مصادر أخرى سيأتي الإشارة إليها في حينه.
(2) ويوهم عدد من العلمانيين أن الإسلاميين يدعون إلى حكومة دينية شبيهة بما فعلت الكنيسة.
ولهذا يركزون على مصطلح الدولة الدينية بدل الدولة الإسلامية، والحكم الديني أو الإلهي بدل الحكم الإسلامي.
وقد تفطن جل الكتاب المحايدين والنزيهين إلى ذلك، وأن تشبيه رجال الكنيسة المتسلطين بعلماء الإسلام محاولة مكشوفة ومغالطة مفضوحة ..

<<  <  ج: ص:  >  >>