تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <  ج: ص:  >  >>

قدامة - رحمه الله -: ((يعني حديثي ابن مسعود، وأبي سعيد، وأبي هريرة، وابن بحينة)) (1).

ثانيًا: سجود السهو قبل السلام في مواضع وبعده في مواضع:

ثبت أن النبي - صلى الله عليه وسلم - سجد للسهو قبل السلام في مواضع، وبعده في مواضع (2). فما سجد فيه النبي - صلى الله عليه وسلم - قبل السلام أو أمر به، يُسجد فيه قبله، كسجود السهو لمن ترك التشهد الأول، وسجود السهو لمن شك وبنى على اليقين، وما سجد فيه النبي - صلى الله عليه وسلم - بعد السلام أو أمر به، يُسجد فيه بعده: كسجود السهو لمن سلم قبل تمام الصلاة، أو ذُكِّر بالزيادة في صلاته بعد السلام، أو شك وبنى على غالب ظنه، كما دلّت عليه الأحاديث في أوّل المبحث، والأمر في ذلك واسع، فيجوز السجود قبل السلام وبعده (3) لكن الأفضل أن يكون السجود قبل السلام إلا في حالتين:


(1) المغني، 2/ 403، والشرح الكبير، 4/ 5.
(2) انظر: زاد المعاد لابن القيم، 1/ 289.
(3) انظر: زاد المعاد، لابن القيم، 1/ 290، وسبل السلام للصنعاني، 2/ 369 - 371، ومجموع فتاوى ابن تيمية، 23/ 36، ومجموع فتاوى الإمام ابن باز، جمع الطيار، كتاب الصلاة، ص184، وجمع الشويعر، 11/ 267.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير