تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

صلاة التطوع

أولاً: مفهوم التطوع: التطوع: النافلة وكل متنفِّل خير: متطوع (1).

قال الله تعالى: {فَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ} (2).

والتطوع: ما تبرع به المسلم من ذات نفسه مما لا يلزمه فرضه (3).

ثانياً: فضل التطوع:

صلاة التطوع لها فضائل كثيرة عظيمة، منها ما يلي:

1 - تُكمِّلُ الفرائضَ وتجبر نقصها؛ لحديث تميم الداري - رضي الله عنه - مرفوعاً: ((أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة صلاته، فإن كان أتمَّها كُتبت له تامة، وإن لم يكن أتمَّها قال الله - عز وجل - لملائكته: انظروا هل تجدون لعبدي من تطوُّع فتكملون بها فريضته، ثم الزكاة كذلك، ثم تؤخذ الأعمال على حسب ذلك)) (4).


(1) القاموس المحيط، للفيروزآبادي، باب العين، فصل الطاء، ص962.
(2) سورة البقرة، الآية:184.
(3) لسان العرب، لابن منظور، باب العين، فصل الطاء، 8/ 243.
(4) أبو داود، برقم 864، ومن حديث أبي هريرة، برقم 866، وابن ماجه من حديث أبي هريرة، برقم1425، وأحمد، 4/ 65، 103، و5/ 377، وصححه الألباني في صحيح الجامع، 2/ 353، وتقدم تخريجه.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير